بوقادوم: الرئاسيات القادمة ستفرز وضعا اكثر استقرار وديمقراطية للجزائر
الجزائر اليوم -

كشف  وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم الأربعاء أن الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر ستفرز وضعا داعما لاستقرار الجزائر ومكرسا للديمقراطية والشفافية ودرها الريادي في المنطقة  التي طالب بها الشعب في حراكه السلمي مجددا موقف الجزائر الداعي لحل أزمات المنطقة بالحوار ودون التدخل الأجنبي في شؤون الغير .

استغل وزير الشؤون الخارجية خلال تنشيطه ندوة صحفية رفقة نظيره التركي جاوش اوغلو الذي يقوم بزيارة عمل الى الجزائر ليمرر رسائل واضحة للشركاء الجزائريين الدوليين حيث أكد في هذا السياق ان أن ما سيفرزه الوضع بعد الانتخابات الرئاسية القادمة  سيمثل لا محالة دعما لاستقرار الجزائر ولدورها الريادي في المنطقة مشيرا في هذا السياق إلى أن الوعي السياسي الذي ميز الشعب الجزائري في حراكه والطريقة الجد حضارية والسلمية التي طبعت مطالبه مؤكدا في هدا السياق أن مطالب الشعب الجزائري واضحة وتدعو الى  تكريس أكثر للديمقراطية والشفافية.

ولدى حديثه عن الوضع في المنطقة جدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية موقف و قناعة الجزائر في أن يكون الحل للأزمات بهذه البلدان منبثقا عن الحوار السياسي السلمي مبرزا أن الحوار السياسي،لا بديل له، مؤكدا على ضرورة أن لا تتحول المنطقة إلى حقل تجارب لنوايا وأحداث أجنبية .

بدوره أوضح وزير الخارجية التركي  جاويش أوغلو، أن تركيا تتابع باهتمام كبير وعن كثب التطورات الأخيرة في الجزائر موضحا  أن بلده تصر على مواصلة مشاركة الجزائر في حل القضية الليبية بطريقة سلمية لاسيما وان الجزائر كان لها دور بارز في جمع الفرقاء الليبين على طاولة واحدة  وفي المقابل أوضح انه التقى بعدد من رجال الأعمال التركيين والمستثمرين المتواجدين بالجزائر  وأكدوا لهم أنهم مرتاحون ويشعرون بالسعادة بوجودهم في الجزائر مؤكدا أن الاستثمارات التركية في الجزائر ناجحة، وهناك شركات أخرى تنوي القدوم للجزائر، وسيقدمون لها  كل التجهيزات والتسهيلات.

ابراهيم لعمري

 

 

The post بوقادوم: الرئاسيات القادمة ستفرز وضعا اكثر استقرار وديمقراطية للجزائر appeared first on الجزائر اليوم.



إقرأ المزيد