مشاريع الطرقات لم تقض على الازدحام بأحياء الـــــدار البيضاء بالعاصمــــة
وقت الجزائر -

Wakteldjazair ‏5 دقائق مضت أخبار محلية 3 زيارة

حيا “الحميز” و”محمد خميستي” من بين النقاط السوداء

ما يزال سكان عدد من أحياء دار البيضاء، يعاني من مشكل الازدحام المروري الخانق الذي يميز أغلب مداخل ومخارج المنطقة، وهو ما أدى بهم لمطالبة السلطات بضرورة إيجاد حل جذري للمشكل، طالما أن مشاريع الطرقات التي استفادت منها البلدية لم تحل الوضع بعد.

عبّر سكان حي “الحميز” عن قلقهم من عدم تجسيد عدد من المشاريع الضرورية، للقضاء خاصة على مشكل الازدحام معتبرين ذلك إجحافا في حقهم رغم أن حيهم أصبح يضم كثافة سكانية عالية، وهي الانشغالات التي طرحها أيضا سكان شارع “محمد خميستي”، الذي يعاني من الازدحام على مدار الأسبوع، مشيرين إلى أن أغلب المداخل والمحاور الجديدة التي استفادت منها البلدية مؤخرا، لم تخفف المشكل، بالنظر إلى نقص الطرقات يقابله العدد الهائل من المركبات التي تزور المنطقة يوميا. وطرح سكان الحيين مشكل غياب سوق جوارية وعيادة عمومية للصحة ومركز بريد، ومشكل السوق القديم، الذي يبقى مغلقا إلى حد الآن، كما تبقى محلات الرئيس بـ”فاطمة نسومر” مهملة، وتنتظر تدخّل السلطات المحلية لردّ الاعتبار لها وتوزيعها على البطالين، فيما يشتكي سكان العديد من الأحياء الأخرى من النقائص التي لازالت تنغّص حياتهم، على غرار حي “مولود تواتي” بن حمودة سابقا، الذي لازال قاطنوه يعانون غياب قنوات الصرف الصحي، التي تحولت إلى هاجس بالنسبة لهم، بينما وعد المسؤول الأول عن البلدية بالتكفل بهذا الانشغال، حيث تجري حاليا دراسة خاصة بالأشغال المتعلقة بالمياه الصالحة للشرب وقنوات الصرف الصحي، على أن يتم بعدها دراسة تهيئة الطريق، كما أكد أن المرافق الأخرى كأماكن الترفيه والملعب، تم أخذها بعين الاعتبار، والإجراءات الإدارية الخاصة بها جارية حاليا. أوضح سكان الحي، أن مطلب توفير سوق جوارية، سبق وأن رفعوه للسلطات عديد المرات، لاسيما بعد إعلان السلطات عن برنامج يتمثل في توفير أسواق جوارية من شأنها إنعاش التجارة والقضاء على الأسواق غير النظامية، غير أن ذلك لم يتحقق بعد، داعين في السياق إلى ضرورة تجسيد هذه الوعود، لاسيما أنهم يعانون الأمرّين في تنقلاتهم لمختلف الأحياء المجاورة، لطالما أن المرافق التجارية المتواجدة بالبلدية معظمها هياكل دون روح ولا يمكن أن تلبي حاجيات السكان في الوقت الحالي. للتذكير، فإن مصالح دار البيضاء كشفت مؤخرا عبر صفحتها الرسمية، عن استفادتها من برنامج تهيئة واسعة يشمل العديد من أحيائها، بينها سكان “الحميز” الذي من المنتظر أن يستفيد من أشغال تهيئة الطرقات والأرصفة، كما سيزود بمشاريع ظلت لسنوات غائبة فيه، حسب ذات المصالح.

اسمة عميرات

تحقق أيضا

فقدوا الأمل في تلك المغلقة منذ ستة أشهر ظهرت مؤخرا سوق فوضوية لبيع السيارات المستعملة …

رغم تواجد حيها القصديري بالقرب من إقامة الدولة بالعاصمة تناشد حوالي 300 عائلة تقطن في …

لتفادي التسممات حث رئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي موسى، علال بوثلجة، تزامنا مع الدخولالاجتماعي، المشرفين على …



إقرأ المزيد