أوسلو وصفقة القرن.. والاستراتيجية الفلسطينية البديلة
الرائد -
تتبنّى إدارة الرئيس الأميركي، ترامب، بشأن الموضوع الفلسطيني، نهجاً مخالفاً لما كانت تتبعه الإدارات الأميركية السابقة، والتي كانت تُشرك الإسرائيليين والفلسطينيين في المفاوضات، وتضع الخطوط

إقرأ المزيد