“الروح”… تدخل لقمان بن عاشور عالم المسرح لأول مرّة
الشروق أون لاين -

لقمان بن عاشور، شاب، طموح، مولع بالفن وبالخصوص المسرح، تمكن من الظهور أخيرا على الخشبة لأول مرّة من خلال مشاركته في مسرحية تحت عنوان “الروح” التي جاءت نتاجا لورشة تكوينية أشرف عليها مؤخرا بمسرح الجزائر الوسطى الكاتب المسرحي احميدة عياشي ومحمد فريمهدي.

استطاع لقمان بن عاشور تحقيق جزء بسيط من أحلامه، بظهوره على الركح لأول مرّة، فشكلت الورشة التكوينية التي استمرت لعدة أيام فرصة جميلة له حتى يبدع ويقدم ما في جعبته من إبداع.

في المسرحية “الروح” التي تدور أحداثها عبر تدرج زمني، حيث تنطلق من لحظة راهنة يتأهب فيها فريق مسرحي لرحلة عبر الميناء قبل أن تهتز بهم الأرض وتنخرط الكاتبة في حالة من الغياب فتدخل إلى عرض جديد أبطاله ابن عربي وابن رشد وزرياب وعمر الخيام وشخوص قادمة من التاريخ، أدّى لقمان بن عاشور دور المخرج.

وكان هدف هذا العمل عرضواختيار واستحضار أعلام التراث العربي في الفلسفة والتصوف لمساءلة الواقع، مازجا بين الجد والفكاهة العابرة، وبين الفصحى والعامية.

وشارك بن عاشور رفقة متربصين آخرين في صياغة العرض في مختلف أدوات عرضه، بإشراف مؤطريهم، حيث أشرف الكاتب حميدة العياشي على ورشة الكتابة ومحمد فريمهدي على ورشة الإخراج والكوريغراف سمر بن داود على ورشة الكوريغرافيا والسينوغراف حليم رحموني على ورشة السينوغرافيا والفنان عبد القادر صوفي على ورشة الموسيقى.

وفي تصريح لـ”الشروق” قال بن عاشور إنّه يوجه شكرا خاصا لكل المساهمين في إنجاح هذا العمل الفني الذي جعله يبرز إلى الجمهور سواء رئيس البلدية أم مدير مسرح بلدية الجزائر الوسطى أمين زمام.

وأضاف المتحدث: “ولا أنسى المؤطرين فشكر خاص لهم محمد فريمهدي الذي لم يبخل علينا بأي شيء”.

واستطرد قائلا: “فريمهدي أعطاني فرصة للظهور لأول مرة أمام الجمهور”.

ووفق المتحدث فالهدف من هذه الورشات التكوينية التي شملت وتمحورت حول مختلف العناصر المشكلة للعمل المسرحي من كوريغرافيا، وإخراج، وكتابة النص، والموسيقى والسينوغرافيا وغيرها، هو تعلم وفهم ما هو المسرح بشكل عام وخاص، نظري وتطبيقي، وتكوين قاعدة أساسية هي أنه يجب دائما على الممثل ممارسة تمارين مسرحية، مهما بلغت درجته ومستواه في التمثيل أو النجومية والشهرة أيضا.

The post “الروح”… تدخل لقمان بن عاشور عالم المسرح لأول مرّة appeared first on الشروق أونلاين.



إقرأ المزيد