شطحات ابن عربي التي أساءت للصّوفية
جزايرس -
كان ابن عربي الطائي (الصوفي الأكبر) ولازال مصدر إلهام الكثير من المريدين سواء الذي عايشوه أو حتى مع الذين يعيشون معنا في هذا العصر لحد اليوم....معتبرينه العارف الأكبر الذي وصل بفلسفته الروحية إلى مصاف الأتقياء النبلاء والباحثين عن حقيقة الخلق والوجود. وإذا تمعنّا في كثير من كتاباته التي تركها لنا (...)

إقرأ المزيد