من رمل الأمل عبق الشدو لأجمل لقاء
جزايرس -
قد يندر المطر ولا يكون غزيرا، وقد يخفت ضياء الشمس قليلا.. قليلا، مع ذلك يزهر ربيع الوجدان بقطرة أو قطرتين من مقلتي النقاء، وتصطف ممالك الريحان وإمارات الأقحوان على ضفاف الأخاديد ونواصي معلنة في وئام أبجدية الوجود والوفاء، مترنمة على تماوج العتق والعبور لما بين الشفق والأصيل وتوارد الليل وشجن الوجد (...)

إقرأ المزيد